التعليم المتوسطالسنة الأولى متوسط

تحضير درس مكانة القرآن الكريم في التربية الإسلامية للسنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس مكانة القرآن الكريم في التربية الإسلامية للسنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

 

الميدان  التعلمي : النصوص الشرعية

المحتوى المعرفي: مكانة القرآن الكريم

 

متابعي وزوار موقع التعليم الجزائري الأوفياء أهلا وسهلا ومرحبا بكم

يسرنا أن نضع بين أيديكم دروس مادة التربية الإسلامية للسنة الاولى متوسط وفق مناهج الجيل الثاني

 

 

الوضعيّة المشكلة لضبط وتوجيه التّعلّمات : فرضت على المسلمين عبادات كثيرة كالصّلاة والزّكاة و نحوهما ، يقول تعالى في شأن الصّلاة : ” إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى المُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا ” ، هل فصّلت الآية في كيفيّة أداء الصّلاة ؟ من علّمنا كيفيّة تأديتها ؟ ماذا تستنتج ؟ ما مصير من تمسّك بهما ؟                                    

اليوم سنتعرّف على مكانتيهما من خلال درسنا الجديد : مكانة القرآن الكريم و السّنّة النّبويّة .  تسجيل عنوان الدّرس

أتلوا و أفهم :                                                                                     

 الوضعيّة التّعليميّة الجزئيّة : القرآن الكريم و السّنّة النّبويّة هما مصدرا الخير للبشريّة ، وقد جاءت السّنة شارحة لما التبس علينا من القرآن و موضحة لبعض نواحيه .                                                                                  

  عرض النّص الشرعيّ : دعوة المتعلّمين إلى فتح الكتاب ص 32 ، و متابعة قراءة الأستاذ النموذجية ( من حافظته ) ،متبوعة بقراءات من متعلّمين يجيدون القراءة .                                                                                 

 عن الإمام مالك بن أنس أنّه بلغه أنّ رسول صلى الله عليه وسلم قال : [ تَرَكْتُ فِيكَمْ أَمْرَينِ لَنْ تَضِلُّوا مَا تَمَسَّكْتُمْ بِهِمَا : كِتَابَ الله وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ]أخرجه الإمام مالك في الموطأ.                                                   

 الوضعية الجزئيّة التعليمية :                                                                   

  أ ـ أتعرّف على الإمام مالك : هو أبو عبد الله مالك بن أنس الحميري الأصبحي ولد بالمدينة سنة (93 هـ / 715 م) ، عرف بإمام دار الهجرة ، و هو أحد الأئمة الأربعة المشهورين ، وصاحب المذهب المالكي في الفقه ، يعتبر كتابه : الموطّـأ من أشهر الكتب الإسلامية العظيمة ( سمّي بالموطّأ لأنّه وطّأه للناس أي سهّله و هذّبه لهم ) ، توفي بالمدينة سنة ( 179 هـ / 796 م) .                                    

  أتعرّف على معاني الكلمات :                                                                

 لن تضلّوا : لن تنحرفوا عن طريق الهداية و الحق .                                            

 تمسّكتم : اعتصمتم و قبضتم علما و عملا .                                            

 سنّة نبيه : كل ما وصلنا عن النبيّ صلى الله عليه وسلم 

أحلّل و أستثمر : ماذا بين لنا الحديث الشّريف ؟ ما الذي يعصمنا من الضّلال ؟ ما مصير الإنسان إن تمسّك بهما ؟                                                             

 ـ بيّن لنا نبيّ الرّحمة أنّ القرآن الكريم والسّنّة النّبويّة الشّريفة يعصمان كل متمسّك بهما من الضلال و يبعدانه عن الباطل ، كيف لا وهما المصدران الأول و الثاني لاستقاء الأحكام الشّرعيّة في كل مجالات الحياة ؟

الوضعية التّعليميّة الجزئيّة : كلّنا نحفظ من القرآن ما تيسرعلينا حفظه ، ونقرأه في عباداتنا و في أذكارنا ، لكن هل تساءلنا يوما : ما هو القرآن الكريم و ما مكانته ؟ و ما الذي يجب علينا إزاءه ؟                                                    

 1~ تعريف القرآن الكريم : عرف القرآن لغة . ما هو التّعريف الشرعيّ له ؟               

  أ ـ لغة : مشتق من قرأ ، و أصله : ” القرء ” بمعنى الجمع والضمّ ، وسمّي القرآن قرآنا لأنّه يجمع الآيات و السّور و يضمّ بعضها إلى بعض .                            

   ب ـ شرعا : هو كلام الله المعجز ، المنزّل على سيدنا محمد صلى الله عله وسلم بواسطة جبريل عليه السّلام ، بلسان عربيّ مبين ، المتعبّد بتلاوته ،المنقول إلينا بالتواتر المكتوب بين دفّتي المصحف من أوّل سورة الفاتحة إلى آخر سورة النّاس . 

2 ~ خصائصه : بم يتميّز القرآن الكريم ؟                                             

 شموليّة أحكامه لكل مناحي الحياة .                                                                       

 ـ صلاحية أحكامه لكل زمان و مكان .     

ـ نزوله منجّما (مفرّقا في 23 سنة) ، ليسهل حفظه .                                                

ـ حفظه الله من كل تبديل أو تحريف .                                                                                                              ـ معجز في كل المجالات .                                                                                                

3 ~ فضل القرآن و أجر تلاوته : ما فضل القرآن ؟                                           

قراءة القرآن وتدبّر معانيه عبادة عظيمة

      

و هذا تشبيه عظيم للجوهر والمظهر وأهمية القرآن في صلاحهما سويّة ، وإلا فإن دروب النفاق أقرب .                                                                                  

و لكل حرف يقرأه المسلم من القرآن و أجر ، وذلك لأن قراءته تلهي عن الغيبة و النّميمة                 

4 ~ كيف أتأدب مع القرآن ؟ ما هي آداب تلاوة القرآن ؟                                                                                 الطّهارة : احرص على طهارة بدني و المكان الذي أقرأه فيه [ لَا يَمَسُّهُ إِلاَّ المُطَهَّرُونَ ]

الاستعاذة بالله من الشيطان الرّجيم والبسملة بداية كل سورة عدا سورة التّوبة  [ فَإِذَا قَرَأْتَ القُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ] وقوله :[ كُلُّ عَمَلٍ لَا يَبْدَأُ بِاسْمِ الله فَهُوَ أَبْتَر]           

ترتيله : أحسن صوتي ، و أقرأ على مهل [ وَرَتّْلِ القُرْآَنَ تَرْتِيلَا ]                                     ـ

التدبّر : و ذلك بتأمل معانيه و وصاياه و حكمه [ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ القُرْآَنَ ] 

 

يمكن تصفح باقي الدروس من خلال فهرس المحتويات الموجود في اليسار.

أسفل الصفحة سيتم توفير مجموعات فيديوهات خاصة بالدرس لا تنسى مشاهدتها.

سنحاول اضافة المزيد من نماذج الدروس لمختلف الأساتذة، لذلك الموضوع متجدد باستمرار.

 

 

درس مكانة القرآن الكريم بالفيديو

👇👇📺📺👇👇

 

 

     

    كما يمكنكم زيارة قسم السنة الاولى متوسط – الجيل الثاني لتصفح المزيد من المواضيع و الوثائق المتعلقة.

    الشكر موصول لجميع الأساتذة لهم على مجهوداتهم لتزويد المحتوى التعليمي الجزائري، ولا تنسوا الدعاء لهم.

    يستطيع التلاميذ و الأساتذة المساهمة في الموقع بمختلف الملفات والمستندات وكذلك الفروض والاختبارات

    وذلك بمراسلتنا عبر صفحة إتصل بنا.

    صفحة الفايسبوكمجموعة الفايسبوك اتصل بنا
    تعليقات FaceBook
    الوسوم
       
    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق