التعليم المتوسطالسنة الأولى متوسط

نص فهم المنطوق مدينة الجسور السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

نص فهم المنطوق مدينة الجسور السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

اللغة العربية – السنة الاولى متوسط  – الجيل الثاني

مدينة الجسور

سيُلقى على مسامعك نصّ عنوانه «مدينة الجسور » من رواية «الزلزال » للكاتب

الجزائري «الطّاهر وطّار .»

 أحسن الاستماع إليه والإصغاء ل :

  • تفهم جيّدا موضوعه وتستوعب معانيه، تتفاعل مع فكرته وتحسن مناقشتها.
  • تستخرج قيمه المختلفة وعواطفه المتنوّعة وأبعاده الحفّية.

يسهل عليك التّواصل مشافهةً بلغة سليمة متّسقة، وتستطيع إنتاج نصوص مماثلة للموضوع والنّمط ذاتهما.

السند:

هَذَا الجِسر أفضلُ جُسُورِ قَسنطينةَ السّبعةِ، عَريضٌ وقَصيرٌ، سُرعانَ مَا يَنْسى الإنسانُ الهُوَّةَ التِي بينَهُ وبَين اْلوَادِي.كلُّ شَيءٍ مِنْ هَذه النَّاحِيَةِ، يَبْدوُ على عَهْدِهِ، خُضُورَةُ الأشجَارِ تَميِّزُ البَنَايَاتِ وَتَباَينُهَا.

هُنَاكَ الثَّانويَّةُ وَهُنَاكَ اْلمُسْتَشْفَى، وَهُنَاكَ مَخْزَنُ اْلحُبُوبِ الشَّاذُّ الوَضْعِ، وَكَأَنَّما لَمْ يُفَكِّرْ وَاضِعُوهُ إلا في إَقَامَةِ دَلِيلٍ مُتَوَاصِلٍ على أَنَّ المدينَةَ، أَسَاسًا، عَاصِمَةٌ فِلَاحيّةٌ،أَوْفي إشْعَارِ السُّكَّانِ بِأَنَّ هُنَاكَ مُدَّخرًا مِنْ القَمْحِ والشَّعِيرِ، وأنَّهُم لِفِترةٍ طَوِيلَةٍ في حَالةِ حِصَارٍ وَهُنَاكَ… آهٍ… تِمثَالُ القِدِّيسَةُ «جَانْ دَارْك » بِجَنَاحَيْهِ، مُتَأَهِّبٌ لِطَيرَانٍ لَمْ يَتِمْ مُنْدُ عَهْدٍ بَعِيدٍ، ثُمَّ… رمزُ قَسَنْطِينَةَ، الجسر المُعَلَّقُ.

اِهْتَزَّ قَلْبُ الشِّيخِ عَبْدِ المَجيد بوالأَرْوَاح، عِنْدَمَا لَمَحَ الجِسر المُعَلَّقُ، أَعَادَ بصَرَهُ إلى المُستَشْفَى؛ وَخَزَّانِ الحُبُوبِ، والثَّانَويَّةَ وَالفِيلاتِ والأشْجَارِ، وَتَسَاءَلَ:

– ألا تَبْدُو أَنْظَفَ مِمّا كَانَتْ عَلَيْهِ، أَزْهَى ؟ تَعَدَّدَتِ الأَلْوَانُ، وَقَلَّ اللَّونُ الأُورُوبِّي أَوَلَا تَبْدُو أَيْضًا مًنْحَنِيَةً، وَكَأَنَّما تَوَدُّ أَنْ تُطِلَّ على أَعْماقِ هَذَا الأُخْدُودِ العَظِيمِ ؟ لَسْتُ أَدْرِي لِمَ اِخْتَارَ وَادِي الرِّمَالِ فَتْحَ هَذِهِ الثَّغْرَةِ في قَلْبِ مَدِينَةٍ مُنْشَغِلَةٍ بِنَفْسِهَا كَهَذِهِ ؟

ارْتَفَعَ الآذَانُ، وَنَشِطَ قَلْبُ الشِّيخِ عَبْدِ المجِيد بُو الأَرْوَاح، واسْتَدَارَ مقراًّ العَزْمَ على الصُّعُودِ مَعَ الشَّارِعِ الّذي غَمَرَهُ بِمخْتَلفِ رَوَائِحِ النَّبَاتَاتَ والطّبخَاتِ، والعُطُورِ، وَسيْلِ مِنَ الرَّاجِلِنَ والرّاجِلاتِ في جَمِيع الاتّجاهات .»

الطّاهر وطّار

)رواية الزلزال( ص 10

دليل الأستاذ للسنة الأولى من التعليم المتوسط

144

أفهم النّصّ:

عمَ يتحدّث الكاتب في هذا النّصّ ؟

بم تتميّز مدينة قسنطينة عن بقيّة المدن الجزائريّة؟

لماذا تمّ تفضيل هذا الجسر على بقيّة جسور المدينة ؟

ما هي أهمّ المعالم الموجودة في هذا النّصّ ؟ وهل توجد معالم أخرى بهذه المدينة

أذكر ما تعرفه منها ؟

من هو عبد المجيد « بو الأرواح ؟ »

أصدر الكاتب حك ا على حال المدينة بالأمس واليوم الحاضر. وضّحْ هذا الحكم

من النّصّ مع التّعليل.

وأنت تقرأ النّصّ وقفت على بعض خصائص مدينة قسنطينة، استخرج بعضها.

أعودُ إلى قامو سي:

أفهمُ كلماتي:

الهوّة: ما انهبط من الأرض: الوهدة الغامضة. تباينها: اختلافها وتنوّعها. مدّخرا:

مكان الادّخار.

أَ شْرحُ كَلِمَاتِي:

الشاذّ. مقرًّا العزم.

تعليقات FaceBook
الوسوم
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق