التعليم المتوسطالسنة الثالثة متوسط

تحضير درس الفقرة التفسيرية 1 السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس الفقرة التفسيرية 1

المقطع التعلمي : الإعلام و المجتمع

النشاط : أكتب

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

أتعرف :

لاحظ قول الكاتب : ” وما يقال عن الإعلام المرئيّ يقال كذلك على الإعلام المطبوع “

_ ما الذي قيل عن الإعلام المرئيّ واستحقّ أن يقال عن الإعلام المطبوع ؟  اللحظية في نقل الخبر وعدم إنتظار وقت طويل لوصول الخبر

_إجابتي كانت ملخصة أما الإجابة في الشطر الثاني من النص فكانت مطولة إستعمل فيها الكاتب الكثير من التعليل والتفسير

وبالتالي نستنتج أن الفقرة تفسيرية لإحتوائها على العديد من مفردات التفسير

أستنتج

الفقرة التّفسيريّة: هي كلّ فقرة تتضمّن معنًى مجماً، متبوعًا بشروحٍ وتفصيات لبيانه وتوضيحه، باستعمال الرّوابط المناسبة بأنواعها اللّغويّة والمنطقيّة والضّمنيّة.

1 ـ الفقرة التّفسيريّة : فقرة ذات أسلوب تواصليّ يتناول فيها المرسل فكرة أو ظاهرة فيفسّرها ويشرحها

الفقرة التّفسيريّة = المعنى المجمل + الشروح والتفصيل + أدوات الرّبط

2 ـ وظيفة التفسير : تحليل الفكرة أو الظاهرة لتقريبها من فهم المتلقّي

3 ـ الرّوابط الموظّفة في الفقرة التّفسيريّة :

الرّوابط المنطقيّة : ومنها :

  • السّببيّة : بما أنّ ـ بالفعل ـ لأنّ
  • الاستنتاجيّة : إذن ـ أيضا ـ لذلك …
  • التفسيريّة : أي ـ إذا ـ هذا يعني ـ لأنّ ـ بسبب ـ فقد …
  • الغائيّة : من أجل ـ لكي ـ للوصول إلى …

الرّوابط اللغوية : كـ : حروف العطف ـ مما يفسر ـ ومردّ ذلك …

الرّوابط الضمنية : مثل :  ضمائر الغائب ـ الشّواهد والبراهين …

مؤشّراته : 

  • استخدام ضمائر الغائب .
  • كثرة أفعال المعاينة ( الملاحظة ـ الاستنتاج ـ الوصف )
  • التّركيز على الأدلة والوقائع الأدلّة

أتدرّب

قال الكاتب: «وما يَنْطبق على الإعلام المَرْئيّ والإعلاَم المَطْبوع يَنْسَحب كذلك على
الإعَْلام الإذَاعِيّ .»
– انطلِقْ من قول الكاتب، وأضِفْ عبارات تفسّره، مستعملا الرّوابط المناسبة، لتحصُل على فقرة تفسيريّة.

 

أنتج :

بسببِ الآثار السلبيّة المترتّبة عن عَدَم التّثبُّت في نقل بعض الأخبار المتداوَلة سَمعتَ مَنْ يقترحُ فكرة الاستغناء عن وسائل الإعلام بالكُلّيّة.
– استعنْ بزميلك في فوج ثنائيّ من أجل كتابة فقرة تفسيرية تتناول فيها
أهمّيّة الإعلام، بَلْ ضَرورتهُ لكلّ المجتمعات على اختلافها وتنوّعها.

إن للإعلام دورا هاما فى تغذية المجتمع بالمعلومات والحقائق عن كل ما يحدث فيه، ويفيد المواطن في الوقوف على كل المستجدات أولا بأول مما يفيده في اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية، كما انه لا إعلام حقيقي دون الحرية التي يعمل من خلالها أهل الإعلام لأداء رسالتهم، وليكونوا رأيا ناصحا وعينا ناقدة ورسالة سامية حينما يستفيد الفرد مما يقدم له في تلك الوسائل فإنه يصبح مواطنا صالحا يحترم كل من حوله، وبالتالي يصلح حال المجتمع عبر ربطه بما تناقشه من قضايا اقتصادية واجتماعية وسياسية، ومن ثم يعمل على زيادة لحمة والتفاف المجتمع بوطنه وقيادته، وعليه تعتبر وسائل الإعلام صوتا لمن لا صوت له وتمثل رأي الشعب، مع العلم بأن وسائل الإعلام المتمثل في وقتنا الحاضر بالتواصل الاجتماعي هي الاسرع انتشارا، وخاصة التي تدافع عن قضايا الشعب ومشاكله، فهي تشكل سدا منيعا تجاه كل ما يسبب الإضرار بالمجتمع من عادات سيئة.
ويحرص مثقفو العالم من علماء ومفكرين على بث ونشر كل ما يمكن استفادة البشرية منه، من بحوث وتجارب واختراعات واكتشافات، كما يمكن تبادل وجهات النظر والأفكار لما يثري عقول المتلقي، مما يدفع المجتمعات للتقدم الى الأمام وبالتالي تزداد الثقافة والمعرفة لدى الجميع

 

تعليقات FaceBook
الوسوم
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق