الرئيسية >> التعليم المتوسط >> نص فهم المنطوق: هجرة الكفاءات السنة الرابعة متوسط – الجيل الثاني

نص فهم المنطوق: هجرة الكفاءات السنة الرابعة متوسط – الجيل الثاني

نص فهم المنطوق: هجرة الكفاءات السنة الرابعة متوسط – الجيل الثاني

اللغة العربية – السنة الرابعة متوسط – الجيل الثاني

المقطع 08: الهجرة الدّاخليّة والخارجيّة

تسيير صفحات ميدان فهم المنطوق وإنتاجه : أفهم ما أسمع وأنتج

الأسبوع الأول : صفحتان
الأعمال التحضيريّة : يقوم الأستاذ بمطالبة المتعلمين بالقيام بأنشطة استباقية تتعلق بمراجعة صفحة الكتاب التي تتناول تعليمات متعلقة بفهم المنطوق كما ينتبهون إلى الصورة التوضيحية التي ترمز إلى المجال الثقافي المتعلق في صفحة تقديم المقطع، حيث من خلالهما يحاول المتعلمون بناء فرضياتهم عن مضمون الخطاب الذي سيستمعون إليه. على أن يقارنوا فرضياتهم بما سوف يكتشفونه أثناء الاستماع إلى الخطاب وبعده ليِؤكدوا الفرضيات أو ينفوها أو يستبدلون غيرها.
في القسم : يستهدف الأستاذ قدرة المتعلم على فهم الخطاب الذي يستمع إليه ويحلّله ويحدّد نمطه. فمن خلال أيقونة “أستمع إلى الخطاب بوعي” والتعليمة « أستمع إلى الخطاب كله وأفهم مضمونه » يقوم الأستاذ بإسماع المتعلمين الخطاب كله عبر وسيلة سمعية أو سمعية بصرية أو عبر الإمكانات المتاحة. ويطلب منهم تسجيل رؤوس أقلام حول مضمون ما يستمعون إليه، معجمه، نمطه،…إلخ. بعدها يناقشهم في مضمون الخطاب، حسب ما هو وارد في الأنموذج الخاص بتسيير المقطع التعلمي.
و من خلال أيقونة “أحلل الخطاب وأحدّد نمطه” والتعليمة « أستمع إلى هذا الجزء من ثم أجيب » يقوم الأستاذ بتوجيه المتعلمين إلى تحليل ما يستمعون إليه من الخطاب فيتناقشون لاستنباط نمطه ومؤشراته. ويستنتجون النمط والمؤشرات وهكذا حتى استنتاج كل أنماط الخطاب ومؤشرات كل نمط على حِدَة ويميزون بينها.
الأسبوع الثاني : صفحتان
في إطار التعامل مع أيقونة “أحلل بنية الخطاب”، يبقى الأستاذ في هذه الحصة من الأسبوع الثاني يستهدف قدرة المتعلمين على تحليل الخطاب مركزا هذه المرة على النمط الغالب قصد التعمق في التحليل، بعد أن يكون قد أسمعهم الخطاب مرة ثانية. ليتوصل المتعلمون في النهاية إلى الاستنتاج. أما مع أيقونة “أحدد العلاقة بين أنماط الخطاب”، يقوم الأستاذ بتنشيط أعمال المتعلمين في البحث والتحليل لاكتشاف العلاقة القائمة بين النمط الغالب والأنماط الخادمة له وبقصدية صاحب الخطاب ورسالته التي يتواصل من خلالها مع المتلقي أو المرسل إليه. فيكتشف المتعلمون أن توظيف الأنماط في أي خطاب إنما هو وليد هندسة يتصورها المرسل ويقوم بإنجازها في خطابه لخدمة الغاية (القصدية) من الخطاب.
الأسبوع الثالث : صفحتان
بعد أن يكون المتعلمون قد اكتشفوا أنماط الخطاب بما في ذلك النمط الغالب والخادم، يتناول المتعلمون رفقة الأستاذ بنية الخطابات والعلاقات فيما بينها وفيما بين القصد والرسالة من الخطاب، قصد التحكم في خطاطة الأنماط المستهدفة. ويتم كل هذا في إطار الأيقونة أوظف تعلماتي.
ثم يصل الأستاذ بالمتعلمين إلى الأيقونة أتدرب على الإنتاج الشفوي ليتدربوا على محاكاة الخطاب المدروس وفق خطاطة النمط المستهدف. و بعد هذه المحطة تكون عملية التعلم قد بلغت مداها.

تعليقات FaceBook