التعليم المتوسطالسنة الأولى متوسط

نص فهم المنطوق السباحة السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

نص فهم المنطوق السباحة السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

اللغة العربية – السنة الاولى متوسط  – الجيل الثاني

السِّبَاحَة

تستمع اليوم إلى نصّ من نصوص )الصّحة والرّياضة( بعنوان «السّباحة »

للكاتب «أحمد عبد الله س المة .»

 تتبّعْه جيّدا مع حسن الإصغاء ل :

  • فهم أفكاره ومعانيه، تتفاعل معها وتتأثّر بها، لتجيد مناقشتها.
  • استخراج أهمّ قيمه وخصائصه وأبعاده.
  • تُحسِن التّواصل مشافهةً بلغة سليمة فصيحة منسجمة صحيحة، مع إنتاج نصوص مماثلة له من حيث المضمون والنّمط.

السند:

لَعَلَّ السِّبَاحَةَ مِنْ أَقْدَمِ الرِّيَاضَاتِ التِي اهْتَدَى إليْهَا الإِنْسَانُ، عَنْ طَرِيقِ مُلَاحَظَاتِهِ في الطَّبِيعَةِ بِما تَزْخَرُ بِهِ مِنْ مَعَالِمَ مَائِيَّةٍ، هي في بَعْضِ وُجُوهِهَا تَمثِّلُ حَاجِزًا أَمَامَهُ دُونَ الوُصُولِ إلى مُبْتَغَاه. وَلَعَلَّ مَا يَكُونُ قَدْ عَجَّلَ في اسْتِيعَابِهِ لِهَذَا النَّشَاطِ. هُو وُقُوفُه على حَيَوانَاتٍ، بَعْضُهَا لَا يَعيشُ إِلاَّ في المَاِء. وَالبَعْضُ الآخَرُ حَبَتْهُ الطَّبِيعَةُ بِمؤَهِّلاتٍ تَمكِّنُهُ مِن اجْتِيَازِ المَمَرَّاتِ المَائِيَّةِ، وَبِطَرَائِقَ مُعَيَّنةٍ تَحُولُ دُونَ غَرَقِهَا.

وَهَكَذا فَإِنَّ أَوَّلَ مَا عَرَفَ الإنْسَانُ مِنْ طَرَائِقَ الطَّفْحِ فَوْقَ اْلمَاءِ، هي طَرِيقَةُ السِّبَاحَةِ )الكَلْبِيّةِ(، نِسْبَةً إلى الكَلْبِ، ثُمَّ عُدِّلَتْ حَرَكَاتُ هَذِهِ الطَّرِيقَةِ بِما يَتَلاءَمُ وَقُدْرَةَ الإنْسَانِ على التَّكَيُّفِ، وَعلى تَطْوِيعِ الأشيَاءِ بِما يَخْدُمُ غَرَضَهُ في ارْتِيَادِ المَجَارِي اْلمَائِيَّةِ وَالبِحَارِ أَيْضًا..

عِنْدَمَا جَاءَ الإِسْلامُ، كَانَتْ السِّبَاحَةُ قَدْ قَطَعَتْ شَوْطًا كَبِيرا، وَتَبوَّأَتْ مَكَانَةً مَرْمُوقَةً لا يُضَاهِيهَا سِوَى رُكُوبِ اْلخَيْلِ أَوْ الرِّمَايَةِ بِمخْتَلَفِ وَسَائِلِ الرّمْيِ، لِما لِلأمْرَيْنِ مِنْ علَاقَةٍ وَطِيدَةٍ بِاْلكَرِّ وَاْلِفرَّ وَنَشر الدَّعْوةِ الإسْلامِيَّةِ، وَمِاَّ يُؤَكّدُ ذَلِكَ، القَوْلُ المَأْثُورُ لِلْخَلِيفَةِ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ، وَهُوَ يُحَرِّضُ المُسْلِمِينَ على الاستعْداد الدَّائِمِ لِلاضْطِاَعِ بِمهَمَّةِ الحرب، حَيْثُ قَال: «عَلِّمُوا أَوْلاَدَكُم السِّبَاحَة وَالرِّمَايَةَ وَرُكُوبَ اْلخَيْلِ .»

أَمَّا فيا العَصر الْحَدِيثِ، فَتُعْتَبر بْرِيطَانِيَا مِنْ أَوَائِلِ البُلْدَانِ الّتِي أَعْطَتْ أَهَمِيَّةً خَاصَةً لِرِيَاضَةِ السِّبَاحَةِ. وقَدْ أَنْشَأَتْ لِهَذَا اْلغَرَضِ أَنْدِيَةً، أَدَّى التَّنَافُسُ بَيْنَهَا إلى ظُهُورِ سَبَّاحِينَ كِبَارٍ مِنْ أَمْثَالِ  )الكَابْتن وب(، الّذِي عَبرَ بَحْرَ الْمَانشَ فيىبِدَايَاتِ هَذَا القَرْنِ، وقَدْ قَطَعَ الْمَسَافَةَ في21 سَاعَةً و 45 دَقِيقَة.

إِنَّ مَا تَتَفَرَّدُ بِهِ رِيَاضَةُ السِّبَاحَةِ دُونَ غَيْرهَا مِنَ الرِّيَاضَاتِ، هُوَ أَنَّهَا رِيَاضَةٌ صَالِحَةٌ لِكُلِّ الأَعْمارِ، وَتُفِيدُ المَرْضَى وَالأصِحَّاءِ مَعًا، نَاهِيكَ عَنِ المُتْعَةِ المُتَمَيِّزَةِ الّتِي تُوَفِّرُهَا لِلْقَائِمِ بِهَا، وَهُوَ مَا يَجْعَلُ مِنْها فَنًا رِيَاضِيًّا ينَطْوَيِ على فَوَائِدَ جَمَّةٍ لِجِسْمِ الإنْسَانِ وَعَقْلِهِ وَوُجْدَانِهِ أَيْضًا.

أحمد عبد الله سلامة

د/ع الوطن. ع: 240

سبتمبر 1991

أفهم النّصّ:

عَمَّ يَتَحَدَّثُ النَّصّ؟

مَا الّذِي شَجَّعَ الإنْسَانَ عَلَ مَعْرِفَة عَوَالِمِ السِّبَاحَةِ؟

مَا المَقْصُودُ بِالسِّبَاحَة الكَلْبِيَّة؟ وهَلْ تَأَثَّرَ الإنْسَانُ بِهَذِه السِّبَاحَةِ؟ وكَيْفَ؟

مَا الأَنْوَاعُ الرِّيَاضِيَّة الّتِي كَانَتْ تُنَافِسُ السِّبَاحَةَ عِنْدَ مَجِئِ الإسْلَامِ؟

هَلِ اهْتَمَّ الإسْلامُ بالسِّباحَةِ ؟ اسْتَخْرِجْ مِنَ النَّصَّ مَا يُؤَكِّدُ إِجَابَتَكَ.

اُذْكُرْ بَعْضَ البُلْدَانِ الأُوُربِيَّة الّتِي اهْتَمَّتْ كَثِيرًا بالسِّبَاحَةِ؟

مَا المَقْصُودُ بِمقُولَةِ عمر بن الخطاب ) ؟)

أعودُ إلى قامو سي:

أفهمُ كلماتي:

الطَّفَحُ: الطَّفْوُ، طَفَا: عَ اَ فَوْقَ اْلمَاءِ ولَمْ يَرْسَبْ. تَبَوَّأَتْ: اِحْتَلَّتْ الكَرّ: الرُجُوعُ.

الفَرُّ: الفِرَارُ والهُرُوبُ.

أَ شْرحُ كَلِمَاتِي:

تَطْوِيع. اضْطِلَع. يَنْطَوِي ارتياد.

مادة اللغة العربية

تعليقات FaceBook
   
زر الذهاب إلى الأعلى