الرئيسية >> التعليم المتوسط >> تحضير نص يا شباب الجزائر السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص يا شباب الجزائر السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص يا شباب الجزائر – الشيخ محمد البشير الابراهيمي

المقطع التعلمي : العلم و التقدم التكنولوجي

النشاط : أصغي و أتحدث

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

 

أفهم و أناقش :

ماهي الصفات التى تمثلها الكاتب فيك ؟ متاسميا إلى العلى , مقداما على العظائم , محجاما على الصغائر , مفكرا في أعماله

متآخي , مقداما على العلم والعمل

وما أهمها في نظرك ؟ ولماذا ؟ أهمها في نظري هو الإقبال على العلم لأن بالعلم ستكون باحثا على كل الصفات الجميلة الأخرى مبتعدا عن الصفات الذميمة

هل هناك خيار آخر بينها وبين الصفات الذميمة ؟ولماذا ؟ لايوجد خيار بينهما وبين الصفات الذميمة لأن الابتعاد عن الصفات التى دعا إليها الكاتب سيجعلك تقع في الصفات الذميمة ولذلك هو قال هكذا كونوا أو لا تكونوا

بأي عاطفة تلقيت الرسالة ؟ علل بعاطفة وطنية مضمونها القلب و العقل معا

الفكرة العامة :

  • رسالة لأبناء الجزائر للإتصاف بالـمـثـل الـسـامـيـة والأخـلاق الـعـالـيـة
  • كيف يريد الشيخ البشير الابراهيمي أن يرى شباب الجزائر

الأفكار الاساسية :

  1. حث الكاتب للشباب ليتخلصوا من القيود العائقة
  2. الدعوة إلى الابتعاد عن التفاهات
  3. الـحـث عـلـى الـعـمـل والنشاط
  4. دعـوة إلـى الإقبال على العلم و الاسـتـقـامـة فـي الـسـلـوك

المغزى العام

إن لم يشترك الشباب في صنع الحياة فهنالك آخرون سوف يجبرونهم علي الحياه التي يصنعونها

أنتج مشافهة
سمعت عبارة «يا شبابَ الجزائرِ: هكذا كونوا، أوْ لا تكونوا .»
– ناقش معنى هذه العبارة، وادعمها بحجة يتطلّبها التّقدّم التّكنولوجيّ.

«يا شبابَ الجزائرِ: هكذا كونوا، أوْ لا تكونوا .» إن هاته العبارة تحمل في طياتها خيارين لا ثالث لهما فإما أن يكون الشباب حامل مشعل النهضة بالأمة ورافعا لرايتها عاليا وإما يكون سببا في سقطوها و فشلها بين الأمم وبما أننا في عصر التقدم التكنولوجي فعلى شبابنا أن يكون ممن يطوعون التكنولوجيا ويتستغلونها في خلق فضاء حياة مريح ولا يكونوا ممكن تشغلهم التكنولوجيا عن عظائم الامور وتجعلهم يهتمون بالتفاهات

أحضّر
إنّك تمثّل أمل والديك وأساتذتك وبلدِكَ، في أن تكون مواطنا صالحا في الغد.
– استعِنْ بقصيدة «إلى أبناء المدارس » لتعرف السّبيل إلى تحقيق ذلك.

تعليقات FaceBook