الرئيسية >> التعليم المتوسط >> تحضير نص وجبة بلا خبز السنة الثانية متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص وجبة بلا خبز السنة الثانية متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص وجبة بلا خبز

المقطع التعلمي: الحياة العائلية.

الميدان: فهم المنطوق.

اللغة العربية – السنة الثانية متوسط – الجيل الثاني

أسئلة الفهم:

  • س: ماذا أعدت عيني لوجبة العذاء  ؟  ج: حساء منن الشعيرية المفتتة.
  • س: صف طبق الطعام الذي أعدته “عيني” لوالدتها. ج: حساء بالشعيرية المفتتة والخضار تفوح منه رائحة الفلفل الأحمر.
  • س: عم سأل عمر؟ ج: عن الخبز.
  • س: ما الذي دفع عمر للصياح والاحتجاج؟ ج: انعدام الخبز. (وهو تصرف غير لائق لما فيه من ابداء لعدم القناعة وعدم الصبر).
  • س: عبّر عن طريقة تناول الأبناء للحساء ؟ ج : ما إن انغمست ملاعقهم في الحساء حتى قرفص عمر ، وراحوا يلعقون وهم صامتون ، فكانوا يشرقون به كونه ساخنا ، ويبلعون…
  • س: لم لم تضع عيني الخبز على المائدة مع الحساء؟ ج: لأنه لم يكن موجودًا.
  • س: علام يدل عدم وجود الخبز؟ ، ج: على الفقر المدقع.
  • س: كيف أكلت العائلة الحساء دون الخبز؟ ، ج: استخدموا الملاعق فكانوا يرشقون ويبلعون.
  • س: بم تفسّر رعاية عيني لأمّها رغم ظروفها القاسية ؟ ج : ببرّها لوالدتها وحبها ووفائها.

شرح المفردات:

  • الحلة: اناء الطبخ من المعدن او غيره.
  • قرفص: يجلس على أليتيه ويلصق فخذيه ببطنه ويحتبي بيديه يضعهما على ساقيه كما يحتبي بالثوب تكون يداه مكان الثوب.
  • يسلق أفواههم: يحرقها.
  • يغصّ: اعترض في حلقه الطّعام فمنعه التّنفّس والبلع.
  • تخضّب: تلوّن.
  • انتفض: ثار.
  • اطّراد : استمرار وتتابع.

الفكرة العامة :

  •  قناعة افراد الاسرة جعلتهم يتناولون وجبة الحساء بلا خبز ويشعرون بالدفء.
  • سلطان الجوع يُرغم العائلة على تناول وجبة بلا خبز.
  • عائلة ” عيني ” بين شبح الجوع وإشكاليّة وانعدام الخبز .
  • حالة عائلة ” عيني ” من دون خبز .

الأفكار الأساسية :

  1. احتجاج عمر على الطعام بسبب عدم وجود الخبز.
  2. وصف التفاف  العائلة حول طبق الحساء.

المغزى العام :

  • قال تعالى “وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ” البقرة (155)
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه”.
  • قيل: “ما جاع فقير إلّا بما تمتّع به غنيّ”.
تعليقات FaceBook