التعليم المتوسطالسنة الأولى متوسط

تحضير نص مدينة الجسور السنة الأولى متوسط – الجيل الثاني

المقطع السابع: الطبيعة.
عنوان النص: مدينة الجسور من الكتاب الجديد صفحة 143 

تحضير نص مدينة الجسور – لغة عربية سنة أولى متوسط الجيل الثاني: الكتاب الجديد صفحة 143

السند:
  هَذَا الجِسْرُ أفضلُ جُسُورِ قسنطينة السّبعةِ ، عَريضٌ وقَصيرٌ، سُرعانَ مَا يَنْسىَ الإنسانُ الهُوَّةَ التِي بينَهُ وبَيْن الوَادِي .  كلُّ شَيء مِنْ هَذه النَّاحِيَةِ ، يَبْدوُ على عَهْدِهِ ، خُضُورَةُ الأشَجَارِ تَميِّزُ البَنَايَاتِ وَتَباَينُهَا.
هُنَاكَ الثَّانويَّةُ وَهُنَاكَ اْلمُسْتَشْفَى ، وَهُنَاكَ مَخْزَنُ اْلحُبُوبِ الشَّاذُّ الوَضْعِ ، وَكَأَنَّما لَمْ يُفَكِّرْ وَاضِعُوهُ إلا في إَقَامَةِ دَلِيلٍ مُتَوَاصِلٍ على أَنَّ المدينَةَ ، أَسَاسًا ، عَاصِمَةٌ فِلَاحيّةٌ ، أَوْ في إشْعَارِ السُّكَّانِ بِأَنَّ هُنَاكَ مُدَّخرًا مِنْ القَمْحِ والشَّعِيرِ، وأنَّهُم لِفِترةٍ طَوِيلَةٍ في حَالةِ حِصَارٍ وَهُنَاكَ … آهٍ … تِمثَالُ القِدِّيسَةُ « جَانْ دَارْك » بِجَنَاحَيْهِ ، مُتَأَهِّبٌ لِطَيرَانٍ لَمْ يَتِمْ مُنْدُ عَهْدٍ بَعِيدٍ ، ثُمَّ … رمزُ قَسَنْطِينَةَ الجسْر المُعَلَّقُ .
  اِهْتَزَّ قَلْبُ الشِّيخِ عَبْدِ المَجيد بو الأَرْوَاح ، عِنْدَمَا لَمَحَ الجِسرْ المُعَلَّقُ ، أَعَادَ بَصرهُ إلى المُستَشْفَى ؛ وَخَزَّانِ الحُبُوبِ ، والثَّانَويَّةَ وَالفِيلاتِ والأشْجَارِ ، وَتَسَاءَلَ :
– ألا تَبْدُو أَنْظَفَ ممِاَّ كَانَتْ عَلَيْهِ ، أَزْهَى ؟ تَعَدَّدَتِ الأَلْوَانُ ، وَقَلَّ اللَّونُ الأُورُوبِّي ، أَوَلاَ تَبْدُو أَيْضًا مًنْحَنِيَةً ، وَكَأَنَّما تَوَدُّ أَنْ تُطِلَّ على أَعْماَقِ هَذَا الأُخْدُودِ العَظِيمِ ؟ لَسْتُ أَدْرِي لِمَ اِخْتَارَ وَادِي الرِّمَالِ فَتْحَ هَذِهِ الثَّغْرَةِ في قَلْبِ مَدِينَةٍ مُنْشَغِلَةٍ بِنَفْسِهَا كَهَذِهِ ؟
 ارْتَفَعَ الآذَانُ ، وَنَشِطَ قَلْبُ الشِّيخِ عَبْدِ المجِيد بُو الأَرْوَاح ، واسْتَدَارَ مقِرا العَزْمَ على الصُّعُودِ مَعَ الشَّارِعِ الّذي غَمَرَهُ بِمُخْتَلفِ رَوَائِحِ النَّبَاتَاتَ والطّبخَاتِ ، والعُطُورِ، وَسيْلِ مِنَ الرَّاجِلِينَ والرّاجِلات ِفي جَمِيع الاتّجاهات  .

الطّاهر وطّار( رواية الزلزال ) ص 10
دليل الأستاذ للسنة الأولى من التعليم المتوسط ص143

أسئلة و أجوبة فهم النص:

عمَ يتحدّث الكاتب في هذا النّصّ ؟ ج : عن مدينة قسنطينة بين حقبتين متباينتين  .
بم تتميّز مدينة قسنطينة عن بقيّة المدن الجزائريّة ؟ ج : بجسورها السّبعة المعلّقة
لماذا تمّ تفضيل هذا الجسر على بقيّة جسور المدينة ؟ ج : لأنه عريض وقصير
ما هي أهمّ المعالم الموجودة في هذا النّصّ ؟ ج : المستشفى ـ الثّانوية ـ مخزن الحبوب ـ  تِمثَالُ القِدِّيسَةُ « جَانْ دَارْك » ـ وهل توجد معالم أخرى بهذه المدينة أذكر ما تعرفه منها ؟
ج : تمثال ماسينيسا ـ جامعة الأمير عبد القادر …
من هو عبد المجيد « بو الأرواح » ؟ ج : أحد سكانها القدامى ويبدو أنّه كان مغتربا عنها
أصدر الكاتب حكما على حال المدينة بالأمس واليوم الحاضر . وضّحْ هذا الحكم من النّصّ مع التّعليل . ج : كانت قديما كمدينة فلاحيّة وبدت اليوم ـ حسب الشّيخ بو الأرواح ـ أنظف مما كانت عليه ـ أزهى ـ تعدّدت الألوان وقلّ اللون الأوروبيّ ـ وزاد انحناؤها …
وأنت تقرأ النّصّ وقفت على بعض خصائص مدينة قسنطينة ، استخرج بعضها .
ج : بناياتها مميزة بخضرة النباتات ـ بنيت على أخدود عظيم ـ مدينة منشغلة بنفسها شوارعها ضيّقة تقليدية نشطة ـ تكثر بها الجسور و التماثيل و البنايات الأثرية .

أفهم كلماتي :
الهوّة : الحفرة البعيدة القعر ـ  تباينها : اختلافها وتنوّعها ـ مدّخرا : مخزون ومخبّأ ـ أخدود : شقّ مستطيل في الأرض

الفكرة العامة :
– الشّيخ ” بو الأرواح ” و قسنطينة ذات الزمنين .
– قسنطينة مدينة الجسور بين الأصالة والمعاصرة .

الأفكار الأساسية :
1- وصف بعض معالم قسنطينة .
2- وقفة الشّيخ ” بو الأرواح ” في المدينة ومقارنته بين ماضيها وحاضرها .

القيم المستفادة من النص:
– المعالم الأثريّة أكبر شاهد على عظمة أصحابها .
– جسور قسنطينة واحدة من معالم جمال بلادي و أصالتها 

تعليقات FaceBook
الوسوم
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق