التعليم المتوسطالسنة الثالثة متوسط

تحضير نص صانعة الفخار السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص صانعة الفخار

المقطع التعلمي : الصناعات التقليدية

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني


أسئلة الفهم:
س: عن أيّ نوع من الصّناعات التّقليديّة يحدّثنا النّصّ؟ ج: صناعة الفخّار.
س: كيف ترى علاقة صانعة الفخّار بهذه الآنية الّتي تصنعها؟ ج: علاقة حميميّة، فشعورها بالسّعادة ينبع من إتقانها وتفنّنها في صناعة هذه الآنية.
– النَّص يتناول نوعا من الصناعات التقليدية التي أبدعت فيها المرأة الجزائرية ، ما هو؟صناعة الفخار .
– هناك علاقة بين المرأة والأواني التي تصنعها ، مثل لذلك بعبارات من النص  ؟ كانت ترى الأواني آنية  ، آنية  بكل ذرات شعورها .
– فسر تحول المرأة من صانعة الفخار إلى فنانة في مهنتها  ؟ فنُّها أكسبتها إياها السنون الطويلة التي عاشتها والعمل المتواصل .
– أين يظهر حب المرأة لعملها ؟ كانت كلَّما شرعت في صنع آنية أفرغت في انشائها جهدها وحنانها وشوقها.
– ما هي القيمة الاجتماعية البارزة التي نتعلمها من سلوك المرأة الحرفية  ؟ قيمة تواصل مع المجتمع وإن كان هذا المجتمع لا يتقبلك.

شرح المفردات:
مبثوثة: منتشرة
مدحورا: مطرودا، مدفوعا بعنف .
أردفت: تابعت.
شغف: الحب الشديد.
يعتمل: يثور.

الفكرة العامة :

– صانعة الفخّار فنّانة تصنع من آنيتها حكاية عنوانها الحبّ والإبداع.
– حبّ المرأة لصناعة الفخّار وإبداعها يجعلان منها فنّانة بامتياز.

الأفكار الاساسية :
1- عوامل نبوغ صانعة الفخّار والأسرار الّتي جعلتها فنّانة.
2- صانعة الفخّار تترجم أحاسيسها ومشاعرها إلى زخارف على الفخّار.
القيم المستفادة من النص :

–  يقول خليل جبران:
“أَحِبُّ الَّذِيْ يَشْتَغِلُ بِفِكْرهِ فَيَبْتَدعُ مِنَ الْتُّرَابِ صُوَرا حَيَّةً جَمِيْلَةٌ نَافِعَةٌ، حَبُّ الَّذِي يَحُوْلُ الْطِّيْن الَىَّ آَنِيَةِ لِلْزَّيْتِ، أَحَبُّ الَّذِي يَحُوْكُ مِنْ الْقُطْنِ قَمِيْصا وَمَنْ الْصُّوفِ جِبَّةً وَمَنْ الْحَرِيْرِ رِدَاءَ”.
– (إذا جاء الإبداع بوحي من روحنا و وجداننا، فإنه من غيرالمهم أن يقبل الآخرونعملنا أولا، فالمهم هوأن نعبرعن طاقاتنا الكامنة وأن نمارس إنسانيتنا من خلال أعمالنا الإبداعية).
– الإبداع ثمرة حبّ العمل والتّفاني فيه دون النّظر إلى ثناء النّاس أو انتقاداتهم.

الدراسة الأدبية ( أتذوق النص ):
1- ما الأسلوب الغالب في النص؟
– خبري.
2- استخدم الكاتب التكرار في النص ، مثل له وبين غرضه؟

التكرار غرضه
النَّاَرَ، النَّارَ التوكيد والتجسيد
آنية أنية التوكيد
وَأكْسبهَا إيِّاهُ الشرح والتفصيل

3- حدد وسم المحسن البديعي فيما يأتي وبين أثره في المعنى.
– ‘لم تكن تهتم بالناس أن يفهموا زخرفتها أو لا يفهموا’، المحسن البدعي هو طباق سلب يفهموا # لا يفهمواأثره في المعنى يكشف عن خبايا الكلمة يدعمها بعكسها و في الشكل يزيد الأسلوب جمالا.

أغراض التكرار :
أ – للتأكيد: كقوله تعالى: (كلاّ سوف تعلمون ثمّ كلاّ سوف تعلمون).
ب – لتناسق الـــكلام :فـــلا يضره طــــول الفصل، قـــال تعالى: (إنّي رأيت أحد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين)، بتكرير (رأيت) لئلا يضرّه طول الفصل.
ج – للاستيعاب: كقوله: (ألا فادخلوا رجلا رجلا …).
د – لزيادة الترغيب في شيء: كالعفو في قوله تعالى: (إنَّ من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم وأن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإنّ الله غفور رحيم).
هـ – لاستمالة المخاطب في قبول العظة: كقوله تعالى: (وقال الذي آمن يا قوم اتّبعون أهدكم سبيل الرشاد يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإنّ الآخرة هي دار القرار)، بتكرير (يا قوم).
و – للتنويه بشأن المخاطب: كقوله: (علي رجل رجل رجل…).
ز – للترديد حثا على شيء: كالسخاء في قوله : قريب مـن الله السخيّ وأنـه = = قريب من الخير الكثير قريب.
ح – للتلذّذ بذكره مكرّرا: كقوله :أبي  أبي سيقدم غدا من سفره.
ط – للحث على الاجتناب: كقوله: (الحية الحية أهل الدار…).
ي – لإثارة الحزن في نفسه أو المخاطب: كقوله: (أيا مقتول ماذا كان جرمك أيا مقتول…).
ك – للإرشاد إلى الخير: كقوله تعالى: (أولى لك فأولى ثمَّ أولى لك فأولى).
ل – للتهويل بالتكرير: كقوله تعالى: (الحاقّة ما الحاقّة وما أدراك ما الحاقة).

تعليقات FaceBook
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى