التعليم المتوسطالسنة الثالثة متوسط

تحضير نص شعوب شرق افريقيا السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص شعوب شرف إفريقيا – إبن بطوطة

المقطع التعلمي : شعوب العالم

النشاط : أصغي و أتحدث

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

النص :

أفهم و أناقش :

1.ماهو الانطباع الذي سجله ابن بطوطة على سلطان مقديشو؟وما صفات أهلها ؟ أخذ عليه إنطباع أنه  من البربر و يجيد التكلم بالعربية . من صفات أهلها أنهم يأكلون كثيرا كما أنهم يتميزون بضخامة الجسم

2.ما الذي أعجب الرحالة في جزيرة (كلواَ)؟ أٌعجب بالعمران المتقن بالخشب و الأسقف بالاضافة إلى كثرة المطر في الجزيرة
3.فــي رأيــك كيــف وصــل الإسـلام إلــى هــذه المناطــق البعيــدة؟ عن طريق المعاملات التجارية مع المسلمين بالاضافة إلى الرحالة و المستكشفين
4.
علــى مــاذا يــدل  وصــف (ابــن بطوطــة) لســلوك، وطــرق معيشــة هــذه الشــعوب؟ على إعجابه بنمط معيشتهم التى لم يتعودها في بلاده

5. يلاحـظ فـي رحلات (ابن بطوطـة) أنه مبجـل عنـد السلاطين والحـكام ولـه عندهـم حظـوة، فسر ذلـك مـن فهمـك للخطـاب المسـموع. نستنتج ذلك من النص  استقباله بقصر السلطان وحديثه معه 

الفكرة العامة :

  • وصف الرحالة ابن بطوطة لعادات وتقاليد بعض شعوب شرق افريقيا

الأفكار الاساسية :

  1. إبن بطوطة في رحاب سلطان مقديشيو
  2. وصف الرحالة لـ جزيرة منسيبي وعادات سكانها
  3. إعجاب إبن بطوطة بمدينة كلوا وعمرانها الجميل

المغزى العام  :

كل شعب لديه ثقافة وحضارة  وهي ما تميزه عن غيره من الشعوب

أنتج مشافهة

– وَسِّع الفقرة الأولى من الخطاب المسموع، واعرِضها على زملائك بلغة سليمة وأداءٍ حسَنٍ.

 ” كانت مقديشيو قد وصلت إلى ذروة الازدهار. فوصفها ابن بطوطة بـ “المدينة الكبيرة بإفراط” المليئة بالتجار الأغنياء، والمعروفة بالسلع ذات الجودة العالية التي تصدّر إلى دول أخرى بما فيها مصر. وأضاف بأن المدينة كانت محكومة من قبل سلطان صومالي ويعود أصله إلى البرابرة والموجود في شمال الصومال. يتحدث السلطان الصومالي بلغتين: اللغة الصومالية (المعروفة بلغة مقديشيو، باللهجة البنادرية الموجودة في جنوب الصومال) واللغة العربية، بنفس الطلاقة. كان عند السلطان عدد من الوزراء والخبراء القانونيين والقادة والخصوصية الملكية المتنوعة والّتي هي جميعاً تحت أمره.

بينما يصف أكلات مقديشو (الصومال)، والتي يقوم على حكمها السلطان أبوبكر ابن الشيخ عمر، بأن يعرض لكلمات الترحاب التي بعث بها السلطان فور علمه بمقدم ابن بطوطة ومن معه. فيدخل أحدهم قائلاً: «مولانا يسلم عليكم، ويقول لكم قدمتم خير مقدم»، (ثم وضع الطعام) وهنا يبرز دوماً الترحاب بتقديم الطعام.

«.. طعامهم الأرز المطبوخ بالسمن، يجعلونه في صفحة خشب كبيرة، ويجعلون فوقه صحاف الكوشان أو الإدام من الدجاج واللحم والحوت (السمك) والبقول. ويطبخون الموز قبل نضجه في اللبن الحليب، ويجعلونه في صحفه، ويجعلون اللبن المروب في صفحة، ويجعلون عليه الليمون المصبر وعناقيد الفلفل المصبر المخلل والمملوح والزنجبيل الأخضر والعنب قبل نضجه (ثم يصف العنب بعد نضجه معجباً بطعمه اللذيذ، وأنه يشبه التفاح لكنه صغير الحجم، مما يعتقد معه أن العنب لم يكن معروفاً في بلاد المغرب العربي في تلك الفترة)، وهم إذا أكلوا لقمة من الأرز، أكلوا بعدها من هذه الموالح والمخللات».
ثم يضيف جملة قائلاً: «الرجل الواحد من أهل مقديشو يأكل قدر ما يأكله جماعة منا».. وهو ما يكشف عن طباع سكان تلك البلاد.

أحُضّر

تعدّدت رحاتُ “ابن بطّوطة” وأسفارهُ إلى عديد البلدان في عصره، واستطاع أنْ يقفَ على كثير من مميّزات الشّعوب وعاداتها، وأنماط عيشها.
– استَعنْ بنصّ: “التّوارِقُ: التّاريخُ العريقُ” لِتستمتِعَ برحلة جديدة في مجتمع ثريٍّ بالعادات والتّقاليد والفُنون.

تحضير جميع نصوص اللغة العربية السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

للمزيد حول السنة الثالثة متوسط زوروا موقع الموسوعة التعليمية الجزائرية موقع السنة الثالثة متوسط 

تعليقات FaceBook
الوسوم
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق