التعليم المتوسطالسنة الثالثة متوسط

تحضير نص الآفة المهلكة السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص الآفة المهلكة

المقطع التعلمي : الآفات الإجتماعية

النشاط : أسمع نصي

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

النص:

أفهم وأناقش:

  1. في السجائر سموم كثيرة . عددها .أيها أخطر ؟ ” النيكوتين ,أول أكسيد الكربون ,القطران” وأخطرها القطران
  2. أذكر أثار هذه السموم على صحة المدخن ؟ “تسارع دقات القلب , إرتفاع ضغط الدم ,إنخفاض نشاط المخ ,تصلب الشرايين سرطان الرئة , والموت “
  3. هل تقتصر مفاسد التدخين على النشاط العضوي فقط ؟ وضح  “لا, بل تشمل الجانب النفسي كذلك وذلك قبل التدخين من خلال سحب السيجارة ووضعها في الفم وإشعالها “
  4. ما العلاقة بين التدخين و الفقر ؟ التدخين هو أحد أسباب الفقر فالمدخن يضيع ماله في التدخين وفي إسترجاع صحته التى تذهبها السيجارة
  5. كيف يمكن أن نواجه الثالوث الخطير ؟تجنب أي شيئ يبدأ من تجنب مسبباته
  6. اُنقُل الجدول الآتي على كراسك، واملأه بما يناسب من الخطاب المسموع:

أنتج مشافهة :

لاحِظِ الصّورة، واستنتج قصّة التّدخين في ثلاث عبارات تسردها مشافهةً هي:
تبدأ التدخين في شبابك مستهترا ثم تستمرُّ في ذلك حتى تصبح مدمنا و تنتهي بضياع صحتك و وفاتك مبكرا

شرح المفردات :

ترسٌب :تراكم

الفكرة العامة :

  1. مكونات السيجارة وانعكاساتها القاتلة على صحة المدخن
  2. التدخين تأشيرة مرور نحو الموت

أحُضّر

فتَحتَ المطويّة الّتي جلبتَها من دار الثّقافة أمام زملائك، فقرأ أحدُهم:
«كلّ الآفات خطيرةٌ، وأخطرُها تلك التي تظهَرُ مع الأطفال، وتكبر معهم .»
– استعن بالنّصّ النّثري (قلَقٌ مُمِضٌّ) لإدراك أهمّيّة تصرّفات الأطفال في بناء شخصيّتهم المستقبليّة. 

 

تؤثر السنوات الخمس الاولى كثيرا في شخصية الطفل كما تؤثر تصرفات والده ووالدته ومن حوله في تشكيل شخصيته ايجابا او سلبا، ويتساءل الكثير هل فعلا لهذه السنوات الاولى من عمر الطفل كل هذه الاهمية والتأثير في تكوين شخصيته.ان اهمية السنوات الخمس في تكوين شخصية الطفل ليس بمعتقد شائع، فهذه فرضيات علمية مبنية على نتائج دراسات وممارسات علمية من قبل علماء ومنظرين وباحثين، واغلب العلماء في هذا المجال يؤكدون اهمية السنوات الاولى من عمر الطفل في تكوين شخصيته لاحقا

حيث أثبتت الدراسات العلمية أن دماغ الطفل الوليد يتألف من ملايين الخلايا العصبية وهذه الخلايا تنتظر لأن تحاك لتشكل ما نسميه بالعقل، بعض هذه الخلايا موصول فعلا ولا ينتظر التوصيل، ولكن اغلبها غير موصول ونقية ولها إمكانات لا محدودة تقريباً.

ما يمر به الطفل في طفولته يحدد الخلايا العصبية التي ينبغي استخدامها والتي تربط دوائر الدماغ، أما الخلايا العصبية التي لا تستخدم فقد تموت، ولذا فإن ما يمر به الطفل في طفولته يحدد ما إذا كان ذلك الطفل سيصبح ذكياً أم لا، خائفاً أم واثقاً بنفسه، فصيحاً أم معقود اللسان وهكذا

كل فترة بحياتنا لها دور مهم خاصة في النمو المعرفي والاجتماعي والانفعالي، فالخبرات التي يتعرض لها الطفل خلال السنوات الاولى من عمره تعتبر اهم الخبرات بسبب انها تنطبع في الذاكرة (كالنقش في الحجر) كونها الخبرة الاولى، بالتالي يبقى تأثير نتائجها سواء ايجابية ام سلبية على الفرد لسنوات لاحقة، وكذلك التعلم، اذا كانت مقدمات التعلم صحيحة وسليمة، اذن المخرجات ستكون كذلك صحيحة وسليمة، ذلك يعني انه اذا تعلم الطفل المهارات والمعارف والاخلاق بطريقة صحيحة ومناسبة تساهم في النمو السليم ستكون المخرجات سليمة.

 

تحضير جميع نصوص اللغة العربية السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني  ➡ 

للمزيد حول السنة الثالثة متوسط زوروا موقع الموسوعة التعليمية الجزائرية موقع السنة الثالثة متوسط 

تعليقات FaceBook
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى