التعليم المتوسطالسنة الثالثة متوسط

تحضير نص إلى أبناء المدارس السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير نص إلى أبناء المدارس

المقطع التعلمي : العلم و التقدم التكنولوجي

النشاط : أقرأ نصي

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

أفهم وأناقش

1. لمن يوجّه الشّاعر رسالته هذه؟ ما العبارات الّتي تدلّ على ذلك؟ لأبناء المدارس ومن العبارات التى تدل على ذلك أأبناء المدارس ,
2. إلامَ يوجّههم؟ لماذا؟ وجههم للتمسك بالعلم لأنه ما خاب من طلب العلم
3. لماذا ربط الشّاعر بين العلم والأخلاق؟ طلب العلم يجعل الانسان قادرا على التفريق بين ماهو حسن الخلق فيتخلق به وبين ماهو سيئ فيبتعد عنه
4. ما الفرق حسب الشّاعر بين من يهتمّ بالعلم والمدارس، ومن لا يهتمّ بها؟ الفرق بينهم كحي يسعى لبناء وطنه وميت توقف عمله
5. ما الفكرة العامّة للنّصّ؟

الفكرة العامة :

  • رسالة توعوية من الشاعر لأبناء المدرس للحث على التمسك بالعلم
  • ضرورة طلب العلم والتمسك به

الأفكار الاساسية :

  1. العلم ينير الظلمات و يعز الذليل وسرور للحزين .
  2. أبناء المدارس أمل الأمة ومصدر سعادتها .
  3. العلم بلا أخلاق كالشجرة بلا أوراق

المغزى العام من النص :

ماكان العلم صديقا لأحد إلا وقد رفعه درجات

العلم نور و الجهل ظلام

أُقَوِّمُ مكتسباتي :

– ما المغزى من قول الشّاعر:
فسُقْياً لِلمدارسِ من رياضٍ لَنا قد أنبتَت منكُم زهورا

شبه الشاعر المدارس بالرياض وهي الأرض الخضراء وشبه التلاميذ بالزهور فالأرض الخضراء هي التي تنبت الزهور . ويؤكد الشاعر على أن الأرض عندما تسقى بالماء تنبت الزهور فكذلك المدارس عندما تسقي التلاميذ بالعلوم والمعارف والأخلاق فأن التلاميذ يكونون مثل الزهور التي يعشقها الجميع

أتذوّق نصّي

س_ما هي العاطفة الّتي يحملها الشّاعر لأبناء المدارس؟  ج_ عاطفة حب واحترام ويظهر ذلك من خلال حرصه على حثهم على طلب العلم وضرورة التحلي بالأخلاق الفاضلة   .

س_ استخرج محسّنًا بديعيًّا من البيت الثّاني، واشرحه.؟

ذليل ≠ اعتزاز  –> طباق إيجاب

الحزين ≠ سرورا  –> طباق إيجاب

التضاد بين كلمات مختلفة في اللفظ مثبتة

س_ ما هي الصّورة البيانيّة الموجودة في البيت التّاسع؟ اشرحها.

إذا ارْتَوَتِ البلادُ بِفَيْضِ علمٍ فعَاجِزُ أهلِها يُمسي قديرا

المشبه : العلم  _ المشبه به : محذوف _ القرينة:  ارتوت

الشرح :

س_ اكتب البيت الثالث كتابة عروضية وعين تفعيلاته ثم سم بحره؟

تَزيدُ به العقولُ هدىً و رُشْدا ** وتَستعلي النُّفوسُ به شعورا

تَزيدُ به العقولُ هدىً و رُشْدا وتَستعلي النُّفوسُ به شعورا
تَزيدُ بهل عقولهدن و رُشْدا وتَستعلن نفوس بهي شعورا
//0///0 //0///0 //0/0 //0/0/0 //0///0 //0/0
مفاعلتن مفاعلتن فعولن مفاعلتن مفاعلتن مفاعل

القصيدة من بحر الوافر

مفتاحه    بُحُورُ الشِّعْرِ وَافِرُهَا جَمِيْلُ

تفعيلاته     مفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ *** مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ.

أُوظّف تعلّماتي

– انثُر هذا البيت الشّعري:
كفى بِالعلمِ في الظُّلمات نورا يُبيِّنُ في الحياةِ لَنا الأمورا

يتحدث عن العلم وأنه يكون كفيل بأن يخرج الإنسان من الظلمات أي ظلمات الجهل والتخلف إلى النور في البصيرة والبصر بحيث يستطيع الإنسان  فهم ما يدور حوله وما يعترضه من أمور الحياة , وكذلك يحث على طلب العلم ولا
ننسى قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( ما من خارج خرج من بيته  في طلب العلم إلاوضعت له الملائكة أجنحتها رضا بما يصنع ))

تعليقات FaceBook
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى