التعليم المتوسطالسنة الرابعة متوسط

تحضير درس المقاومة السياسية ( 1919 – 1954 ) للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

المادة : تاريخ المستوى: السنة الرابعة متوسط
 المركبة الأولى: الاحتلال الفرنسي للجزائر وتطور أشكال المقاومة الوطنية .

الوضعية الخامسة: المقاومة الوطنية ( المقاومة السياسية 1919 – 1954 )

تحضير دروس التاريخ الرابعة متوسط – الجيل الثاني

مركب الكفاءة الأولى: يقدم عرضا حول تطور المقاومة الوطنية للاستعمار الفرنسي في الجزائر (المقاومة الشعبية، العمل السياسي، التوجه نحو الكفاح المسلح

المفاهيم الأساسية: الحركة الوطنية- اتجاه المحافظين-اتجاه النخبة –جمعية العلماء-حزب نجم شمال إفريقيا –حزب الشعب-الحرب العالمية الأولى

بوادر النضال السياسي: بدأت بوادرالعمل السياسي في الجزائر مطلع القرن العشرين الميلادي1919م ، في شكل جمعيات ونواد مثل : الجمعية الراشدية ونادي صالح باي ، تزعمتها شخصيات قدمت عرائض ومطالب تعكس اهتمامات الجزائريين الرافضة وللاستعمار والمنددة بالسياسة الاستعمارية،تجلت معالمه في اتجاهين هما:
*اتجاه المحافظين: دعا إلى معارضة الفكر الغربي وتجنيس الجزائريين وتجنيدهم في صفوف الجيش الفرنسي ،والإبقاء على التعليم العربي والنظم الإسلامية ،ومن دعاته: عبد القادر المجاوي/عمر راسم
*اتجاه النخبة: دعا إلى التجنيس والإدماج وطالب دعاته بالحقوق السياسية والاجتماعية والاقتصادية ومنهم ابن تهامي ،أحمد بن إسماعيل
ثم ظهرت الحركة الوطنية في شكل أحزاب لها اتجاهات سياسية وإصلاحية بعد الحرب العالمية الأولى.

ظروف التحول إلى المقاومة السياسية :
أ -الظروف الدولية:
– ظهور حركة النهضة والإصلاح الديني في المشرق العربي ،وكان من روادها جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده – هجرة الجزائريين إلى الخارج وتأثرهم بالأوضاع السياسية والفكرية والاجتماعية السائدة هناك.- انعقاد مؤتمر الصلح عام 1919م وظهور مبادئ ولسون التي تقر حق الشعوب في تقرير مصيرها
– اندلاع الحرب العالمية مابين 1914و1918م وما صاحبها من شعارات كمبادئ ولسن سياسية- عودة أبناء الجزائر من الخارج الدارسين في المشرق والمجندين في الحرب العالمية الأولى .
ب- الظروف الداخلية:
-إصدار فرنسا لقانون التجنيد الإجباري عام 1912- سياسة المستعمر الظالمة
– توسع نشاط الفكر الإصلاحي في الجزائر بقيادة علماء أمثال : عبدالحميد بن باديس
مظاهرالمقاومة السياسية(اتجاهات الحركة الوطنية):
-الاتجاه الثوري الاستقلالي:
*حزب الإخاء الجزائري : أسسه الأمير خالد سنة 1919م وتلخصت مطالبه في الاعتراف بالاستقلال السياسي للجزائر والمساواة بين الجزائريين والفرنسيين في الحقوق والواجبات كالانتخاب الحر والتمثيل النيابي . وقد قدم عريضة مطالب إلى الرئيس الأمريكي ولسن في مؤتمر الصلح ..
* حزب “نجم شمال إفريقيا الذي تأسس في20 جوان 1926 بباريس ،وبعد حله تحول إلى حزب الشعب الجزائري عام1937 بزعامة ‘مصالي الحاج’ ومن أهم مطالبه: الاستقلال التام للجزائر- جلاء قوات الجيش الفرنسي عن التراب الوطني –إلغاء القوانين والإجراءات الاستثنائية كقانون الأهالي- اعتبار اللغة العربية لغة رسمية
الاتجاه الإدماجي الليبرالي: مثلته جماعة النخبة المتشبعة بالثقافة الفرنسية التي أسست فيدرالية المنتخبين الجزائريين1927 ومن دعاته فرحات عباس ،ابن تهامي و أبرز مطالبه -تحقيق المساواة التامة بين الجزائريين والمستوطنين -إدماج الجزائر بفرنسا عن طريق التجنيس -إلغاء القوانين الاستثنائية -تمثيل الجزائريين في مختلف المجالس المنتخبة

الاتجاه الإصلاحي:مثلته جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تحت قيادة عبد الحميد بن باديس التي تأسست في 5ماي1931م وكان هدفها الأساس الرجوع إلى تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وإصلاح المجتمع ومحاربة البدع والشعوذة والخرافات وكذا الاستقلال متى توفرت الظروف ،فطالبت بحرية تعليم اللغة العربية وفتح المدارس العربية و حرية الصحافة- وعارضت التجنيس والإدماج –وقاومت حركة التنصير – وسعت لإصلاح المجتمع بعودة إلى الدين الإسلامي الحنيف واعتمدت على الجرائد والمجلات مثل: المنتقد والشهاب و البصائر والمدارس لتربية وتعليم النشء .
-الحزب الشيوعي الجزائري:تأسس في 1936 . وتمحورت مطالبه حول المساواة بين الجزائريين والفرنسيين ضمن الاتحاد الفرنسي ،والارتباط بفرنسا و إصلاح الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية،وتزعمه عمار أزقان
مرحلة استثمار المكتسبات – الإدماج الجزئي –
كان للسلطات الفرنسية الاستعمارية ردود فعل اعتمدت على سياسة القمع وسياسة الإغراء
التعليمة: اعتمادا على السندات ص44،45 استخلص مظاهر السياستين

السياسة الاغرائية السياسة القمعية
مشاريع إغرائية منها:
– إصلاحات فبراير1919: منح حق التصويت لبعض الجزائريين في المجالس المنتخبة
– إصلاحات بلوم فيوليت وهو مشروع يتضمن إصلاح محتوى التعليم وإصلاح زراعي وإلغاء المحاكم الخاصة.
حل الأحزاب السياسية- نفي وسجن الزعماء –تجميد نشاطات الأحزاب –فرض غرامات مالية –مصادرة الصحف
تعليقات FaceBook
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى