الرئيسية >> التعليم المتوسط >> تحضير درس الفقرة التفسيرية 2 السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس الفقرة التفسيرية 2 السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

تحضير درس الفقرة التفسيرية 2

المقطع التعلمي : الإعلام و المجتمع

النشاط : أكتب

اللغة العربية – السنة الثالثة متوسط – الجيل الثاني

أتَعرَّفُ

«تُعَدُّ الصّحافة المطبوعة أمّ وسائل الاتّصال الشّعبيّة كلها، ولقد تربعّت على عرش الإعلام
لعدّة قرون منذ أن اخترعت المطبعة الأولى في منتصف القرن الخامس عشر، وانطلقت بذلك ثورة
المعلومات الأولى. ولقد مرّت الصّحيفة الورقيّة بتطوّرات عديدة، وواجهت منافسة قوية بعد تطوّر
وسائل الاتّصال…. »

أناقش :

ماذا يتناول هذا المقطع ؟ الصحافة المطبوعة وصراعها عبر الزمن

ماهي المعلومات التى قدمها لك هذا المقطع ؟ تاريخ الصحافة المطبوعة و محاول تمسكها بعرش الإعلام

استخرج بعض المصطلحات الواردة في النص الإعلام , الإتصال , المطبعة , الصحيفة

ما نوع الصورة البيانية “تربعت على عرش وسائل الإتصال ” ؟ كناية على الهيمنة .

أستخلص

  • يبدأ النّص التّفسيريّ بعنوان يُعرّف بالموضوع، ومقدّمة تحدّدُ الظّاهرة التي سيتمُّ تفسيرها.
  • تُستخدَمُ في النّص التفسيريّ عبارات وفقرات تصف الظّاهرة اعتمادا على السّبب والنتيجة.
  • يُوظّفُ النّصُّ التفسيريّ المصطلحات العلميّة المرتبطة بالموضوع.
  • يستخدمُ النّص التفسيريّ الفعل في الزمن الحاضر والأفعال الدالة على الحركة.
  • يوظفُ النّصّ التفسيريّ الجمل التي تحتوي على التّشبيه والتّصوير لتوضيح المعنى.

أتدرّب
– حرّر فقرة قصيرة تشرح فيها دور الإذاعة في نشر الوعي بين المواطنين.

  للإذاعة دور كبير في نشر الأفكار بما في ذلك أفكار السلام بين المستمعين محليا أو خارجا وإحساسهم أنهم أبناء وطن واحد رغم تعدد اللهجات، وتعد أيضا وسيلة للاتصال مع العالم الخارجي سواء بطريق مباشر أو غير مباشر، رسمي أو غير رسمي، وبذلك يصبح العالم قرية صغيرة تضمها بين ذراعيك وتستمع إليها بأذنيك فتؤدي إلى تقارب الأفكار و تالف القلوب و بناء القيم الوطنية المتعلقة بالبلد .

أنتج

خوفًا على المجلّة الحائطيّة من الانقطاع، وحرصًا على استمرار القائمين عليها، وحفاظًا
على مشاركة التّلاميذ في أركانها، طلب منك المدير تأجيل النّظَر في مشروع الإذاعة
المدرسيّة.
– استثمر مواردك الجديدة، ووظّف رصيدك اللّغويّ من أجل كتابة فقرة تتناول فيها:
– التّأكيد على ضرورة تنويع وسائل الإعلام، وأنّ الإذاعةَ تخدمُ المجلّةَ كما تخدمُ المجلّةُ
الإذاعةَ.

على الرغم من تكاثر عناصر وسائل التواصل الاجتماعية على الشبكة العنكبوتية والوسائل المرئية كالبرامج التلفزيونية، نجد أن المحطات الإذاعية لا تزال صامدة في وجه التغيرات المختلفة عبر السنين، واستطاعت الحفاظ على رونقها وتميزها في جذب فئات المجتمع المختلفة بواسطة برامجها المتعددة والمتنوعة

من فوائد الإذاعة لكثير من مستمعيها، تزويدهم بكافة ما يحتاجون إليه من نشرات إخبارية تتعلق بالأحداث أو حالة الطقس وما شابهها قبل وصول الصحف اليومية الورقية للمنازل أو المكاتب، كما أنها كانت ولا تزال أفضل وسيلة لغير متعلمي القراءة في المجتمعات غير المتعلمة أو الفئات التي لا تجد وقتا للمطالعة والقراءة، يضاف إلى ذلك ما تدخله الإذاعة عليهم من جو مليء بالمرح والتسلية

.

 

تعليقات FaceBook