التعليم المتوسطالسنة الرابعة متوسط

تحضير درس الاحتلال الفرنسي للجزائر للسنة الرابعة متوسط الجيل الثاني

المادة : تاريخ المستوى: السنة الرابعة متوسط
 المركبة الأولى: الاحتلال الفرنسي للجزائر وتطور أشكال المقاومة الوطنية .

الوضعية الأولى: الاحتلال الفرنسي للجزائر

تحضير دروس التاريخ الرابعة متوسط – الجيل الثاني

 

مركب الكفاءة الأولى: يقدم عرضا حول تطور المقاومة الوطنية للاستعمار الفرنسي في الجزائر (المقاومة الشعبية، العمل
السياسي، التوجه نحو الكفاح المسلح

 المفاهيم الأساسية: الحصار العسكري – المقاومة – السياسة الاستعمارية – معاهدة الاستسلام – الداي حسين

الوضعية المشكلة الجزئية الأولى:
هناك من يرى أن الفترة الطويلة التي استغرقتها عمليات التوسع في احتلال الجزائر راجع إلى استراتيجية
المستعمر بينما يرى الطرف الآخر أن المقاومة الوطنية هي التي أعاقتها .
السندات: الخرائط، الصور، النصوص، كتاب 13متوسط تاريخ
التعليمة: اعتمادا على مكتسباتك القبلية والسندات ذات الصلة قدم عرضا حول المقاومة الوطنية للاستعمار
الفرنسي في الجزائر.

مراحل الاحتلال الفرنسي:
1- مرحلة الحصارالعسكري 1827-1830 مهدت فرنسا لاحتلال الجزائر بفرض حصار عسكري لغرض إضعاف القوة الاقتصادية المعتمدة على النشاط البحري ،وعدم تلقيها مساعدات من الدولة العثمانية ،و وإقناع الأوربيين بجدوى الاحتلال وأهميته.
2-مرحلة الهجوم وسقوط الجزائر العاصمة : في 25 ماي 1830 أقلعت الحملة الفرنسية من ميناء طولون بمرسيليا بقيادة وزير الحربية الفرنسي الجنرال دي بورمون ووصلت يوم 14جوان 1830 بميناء سيدي فرج غرب العاصمة (28كلم)وفق خطة الجاسوس بوتان التي وضعها في عهد نابليون و حقق الجيش الفرنسي انتصارا في معركة سطاوالي،ولم تفلح المقاومة في التصدي لها وزحفوا نحو العاصمة التي سقطت يوم 5جويلية 1830 ،واضطر الداي حسين إلى توقيع معاهدة الاستسلام

3-مرحلة توسع الاحتلال: بعد سقوط العاصمة زحفت الجيوش الفرنسية نحو المدن الساحلية مثل وهران1830و أرزيو ومستغانم 1833وبجاية عنابة ، و منها زحفت على المدن الداخليةثم توغلت نحو الجنوب حتى وصلت جانت عام 1911م ولاقت مقاومة من قبل الجزائريين .

ردود الفعل على الاحتلال الفرنسي: تباينت المواقف الدولية من الاحتلال الفرنسي على النحو التالي:

  • دول مؤيدة : وهي الدول الحليفة لفرنسا فمعظم الدول الأوربية أيدت الاحتلال أمثال روسيا وألمانيا .
  • دول معارضة: مثل بريطانيا التي عارضته بسبب المنافسة مع فرنسا ،بالإضافة إلى إيالة طرابلس .
  • دول متحفظة: مثل الدولة العثمانية بسبب ضعفها العسكري
آثار الاحتلال الفرنسي:
– ضياع السيادة الوطنية
– نهاية الحكم العثماني في الجزائر
– بداية تطبيق السياسة الاستعمارية التي استهداف مقدسات الجزائر وهويتها وخيراتها.

اندلاع المقاومة الرافضة للاستعمار

مرحلة استثمار المكتسبات – الإدماج الجزئي –

 

مما جاء في معاهدة الاستسلام التي وقعها الداي حسين
– إقامة الشعائر المحمدية تكون حرة ويقع أي مساس بحقوق وحرمة السكان لا بدينهم ولا بممتلكاتهم ولا بتجارتهم وتحترم نساؤهم 

التعليمة: بين مدى احترام الفرنسيين للمعاهدة

لم يلتزم الفرنسيون ببنود معاهدة الاستسلام حيث بعد سقوط العاصمة 1830 واندفع الجيش الفرنسي في نهب الممتلكات ،والاستيلاء على أموال الخزينة والقصور، وزرع الموت والدمار فيها وانتهاك حرمات المقدسات الدينية.
تعليقات FaceBook
الوسوم
   

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق